هدير-البحر
اهلا وسهلا نرجو ان تكون فى تمام الصحة والعافية

الروشتة الطبية لمعالجة المرضى المصابين بانفلونزا الخنازير بالمنازل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الروشتة الطبية لمعالجة المرضى المصابين بانفلونزا الخنازير بالمنازل

مُساهمة من طرف سحر حلمى في الجمعة 4 سبتمبر - 15:24

الصحة تقدم روشتة طبية لعلاج مصابين إنفلونزا الخنازير بالمنازل
ما إن تأكدت وزارة الصحة من بساطة أعراض مرض أنفلونزا الخنازير في شكلة الحالي لمعظم الحالات التي أصيبت به وعدم حدوث أية مضاعفات لهم ولإنه من المتوقع حدوث زيادة كبيرة في أعداد الحالات خلال الفترة القادمة مما قد يشكل عبئا علي المستشفيات في إستقبال حالات لا داعي لحجزها أو علاجها بالمستشفيات.. فقد شددت الوزارة في خطاب وزعته علي جميع مديريات الشئون الصحية بمحافظات الجمهورية بتنفيذ تعليمات بشأنها رفع العبء عن المستشفيات والسيطرة علي المرض.
وقال الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمي لوزارة الصحة إن التوصيات التي شددت الوزارة علي جميع مديريات الشئون الصحية بتنفيذها شملت الفئات العمرية الواجب علاجها بالمستشفيات وهي الفئات أقل من 5 سنوات وأكثر من 65 سنة ، إضافة إلي الأشخاص الذين لديهم عوامل الخطورة ومعرضين لمضاعفات المرض وتتمثل عوامل الخطورة في السيدات الحوامل وأمراض الصدر المزمنة وأمراض القلب فيما عدا ارتفاع ضغط الدم وأمراض مزمنة في الكلي والكبد والدم ونقص المناعه ، وكذلك وجود أحد العلامات الإكلينيكية- في الأطفال- مثل سرعة أو صعوبة التنفس وزرقان بالجلدوعدم قدرة الطفل علي شرب المياه والرضاعة الطبيعية والتشنجات والقيئ المستمر والطفح الجلدي وفقدان الوعي أو الخمول أو أي درجة خطورة علي حياة المريض يقررها الطبيب المعالج.
أما إذا ظهرت أية علامات إكلينيكية علي الكبار والبالغين في صورة صعوبة أو ضيق بالتنفس أوألم بالصدر أوشعور مفاجئ بالدوخة وعدم التركيز أوقيئ شديد أو مستمر أو أي درجة خطورة علي حياة المريض يقررها الطبيب المعالج.
وأضاف شاهين إن حالات الإنفلونزا المستجدة المعروفة عالميا بإنفلونزا الخنازير والتي سوف يتم علاجها بالمنزل أو طبقا لمقر إقامة الحالة هو أي شخص لم ينطبق عليه شروط الحجز بالمستشفي فيتم علاجه بالمنزل أو بمحل إقامته مع التأكيد علي إتباع مجموعة من الإحتياطات تتمثل في وجود المريض في غرفة منفصلة داخل المنزل لمدة 7 أيام من بدء ظهور الأعراض وزيادة الوعي لدي المريض واسرته عن المرض وأعراضة والعلامات الأكلينيكية له وطرق العدوي والنظافة الشخصية ، وكذلك تقليل عددا لمخالطين بقدر الإمكان من الأهل والزملاء والحافظ علي مسافة لا تقل عن متر عن التعامل مع المريض ، وتغطية الفم والأنف والتخلص من مخلفات المرضي وغسل الأيدي بالماء والصابون باستمرار.
وشدد شاهين علي ضرورة إبقاء الهواء الطبيعي بطريقة غير مباشرة في المنزل خاصة في غرف العزل وذلك بفتح النوافذ وغلق الأبواب مع عدم إستخدام المراوح وتنظيف الأسطح والأرضيات بالماء والصابون والمطهرات واستخدام الأقنعة للمريض والمخالطين 7 ايأم من ظهور الأعراض لتقليل إنتشار العدوي.
avatar
سحر حلمى
العضو الماسى
العضو الماسى

عدد المساهمات : 192
تاريخ التسجيل : 29/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى